صوفه الكينج & حمص الكينج

نحن دائما فى المقدمه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رجل لا يخاف الله و هو من أهل الجنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البرنس
Admin
avatar

المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 17/08/2008

مُساهمةموضوع: رجل لا يخاف الله و هو من أهل الجنه   الإثنين أغسطس 18, 2008 8:37 pm

ان رجلا حضر مجلس أبي بكر فادّعى أنّه لا يخاف الله ، و لا يرجو الجنّة

، و لا يخشى النار ، و لا يركع و لا يسجد ، و يأكل الميتة و الدم ، و يشهد

بما لا يرى ، و يحب الفتنة ، و يكره الحق ، و يصدّق اليهود و النصارى ،

و أن عنده ما ليس عند الله ، و له ما ليس لله ، و اني أحمد النبي ، و اني

علي و أنا ربكم .

فقال له عمر : ازددت كفرا على كفرك .

فقال له أمير المؤمنين رضي الله عنه: هوّن عليك يا عمر ! فانّ هذا الرجل من أولياء الله ،

لا يرجو الجنّة و لكن يرجو الله ، و لا يخاف النار و لكن يخاف ربّه ،

و لا يخاف الله من ظلم و لكن يخاف عدله ، لأنّه حكم عدل ، و لا يركع و

لا يسجد في صلاة الجنازة ، و يأكل الجراد و السمك ، و يحبّ الأهل و

الولد ، و يشهد بالجنّة و النار و لم يرهما ، و يكره الموت و هو الحق ، و

يصدّق اليهود و النصارى في تكذيب بعضهما بعضا ، و له ما ليس لله ،

لأن له ولد و ليس لله ولد ، و عنده ما ليس عند الله ، فانه يظلم نفسه و ليس

عند الله ظلم ، و قوله أنا أحمد النبي أي أنا أحمده على تبليغ

الرسالة عن ربّه ، و قوله : أنا علي .. يعني عليّ في قولي ، و قوله : أنا

ربّكم .. أي ربّ كمّ أي لي كمّ أرفعها و أضعها ،

ففرح عمر ، و قام و قبّل

رأس أمير المؤمنين ، و قال : لا بقيت بعدك يا أبا الحسن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلمى



المساهمات : 95
تاريخ التسجيل : 25/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: رجل لا يخاف الله و هو من أهل الجنه   الإثنين أغسطس 25, 2008 9:47 pm

الف شكر جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رجل لا يخاف الله و هو من أهل الجنه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صوفه الكينج & حمص الكينج :: الركن العام :: القسم الدينى-
انتقل الى: